تم تعريف 26 مصطلح جديد هذا الأسبوع

كرغولي

karghouli
كلمة تونسية
هو الجزائري ذو البشرة البيضاء . هو من اصل تركي او فرنسي ولد من اغصاب احد جنود تركيا او فرنسا لامه
algérien ayant la peaux blanche. c'est un fils de soldat soit Français soit turc apres un rapport sexual avec sa grande mère en période de colonisation
  • عربي
  • Français
تأليف زائر

مقحب

Mkahheb
كلمة تونسية
(كلمة فاحشة)
وصف ايجابي ويعني شخص ذكي أو بارع عموما.
خليل مقحب أمور ميكانيك وكراهب.
تأليف زائر

القراية

9raya
كلمة تونسية
القراية هي مصطلح تونسي يرمز للدراسة التي تقضي فيها سنوات طويلة من عمرك لتستفيد فالاخر بالقليل فقط و هدفها الرئيسي هو القضاء على مواهبك و تدميرك نفسيا لتكون حلقة جديدة في سلسلة المعذبين محدودي الدخل و لكن توجد بعض الحلول للنجاة من هذه الكارثة و في حالة انك سايرت القطيع فستصل لما يظنه التونسيون انجاز كبير وهي شهادة الباكالوريا (العصبة بمعنى اوضح)



by pixa????
صديقي :لازم نقراو العام هذا
انا:اي طو نقراو فيه (على وزن نخراو فيه)
تأليف زائر

تبولد

Tabuld
كلمة تونسية
تبولد استهزأ وسخر
تأليف زائر

تكركيرة

Takrkera
كلمة تونسية
تكركيرة سخرية
الذي يضحكون عليه
عاملينو تكركيرة
جعلوه سخرية
تأليف زائر

سرفور

Survour
كلمة تونسية
سرفور النادل
الجرسون (لهجة مصرية)
تأليف زائر

أمين جاكو

Amine Jacko
كلمة تونسية
أمين جاكو ممثل إباحي من أصل جزائري، ٱحترف تمثيل الافلام المثلية التي تدافع عن قوس قزح.
ينحدر جاكو من الجزائر العاصمة و هو بالنسبة للشباب الجزائري هو رمز من رموز الثقافة الفرنسية.
سير يا جاكو اي سير يا لمثلي
تأليف زائر

هوموفوبيا

Homofobia
كلمة تونسية
في عام 1992 كتب وارن بلومنفيلد، وهو أستاذ في مجال التربية بجامعة آيوا الأميركية، إنه "ليس من الضروري أن تكون من ضمن مجتمع LGBTQ+ لكي تتأثر سلبا برهاب المثلية"، وهو مصطلح يستخدم لوصف حالة العداء غير المبررة للمثليين وباقي أفراد مجتمع الميم-عين.

يضم مجتمع LGBTQ+ (الميم-عين بالعربية) المثليين والمثليات، ومزدوجي الميل الجنسي، والمتحولين جنسيا، ومرتدي الملابس المغايرة، وآخرين.

ويتدرج رهاب المثلية (هوموفوبيا)، بحسب بلومنفيلد، من رفض تكوين علاقات مع أفراد هذا المجتمع، بسبب هويتهم الجنسية فحسب، وإلى الاعتداء اللفظي أو الجسدي أحيانا، ويندرج بين هذا وذاك، كل أنواع التمييز سواء في تقديم الخدمات أو في التوظيف، أو غيرها من الأمور التي يوفرها المجتمع، ويحرم منها المثليون بسبب هويتهم الجنسية.

ويقول بلومنفيلد إن هذا "يؤذي الأشخاص المغايرين أيضا". والمغاير (Homosexual)، هو الشخص الذي ينجذب للجنس الآخر، فحسب.

وبالإضافة إلى الوصمة التي تعيق المثليين عن تكوين حالة اجتماعية طبيعية، و"تعرض سلامتهم للخطر"، وتمنعهم، وفقا لبلومنفيلد، من "بناء وضع اقتصادي واجتماعي ملائم"، فإن الرهاب "يمنع المثليين من تطوير هوية ذاتية حقيقية ويزيد من الضغط للزواج، مما يضع بدوره ضغطا لا مبرر له، وغالبا ما يكون صدمة، على أنفسهم وعلى أزواجهم وأطفالهم، كذلك".
‘‘أكره مصطلح هوموفوبيا، فكره المثلية ليس رهاباً، وإنها ليست فوبيا، أنت لست خائفاً، أنت أحمق – حقير..’’
— مورغان فريمان

‘‘ليس هناك ما هو أخطر على المُختلفين، من المتخلِّفين.’’

‘‘كُلُّ كَارهٍ، كَرِيهٌ.. وكُلُّ مُحِبٍّ، حَنون.‘‘
— يوسف زيدان
تأليف زائر

الذكورية السامة

Aldokoria Alsama
عِبَارة تونسية
تستخدم الدراسات الأكاديمية الحديثة مصطلح الذكورية السامة لوصف الصفات الذكورية المبالغ فيها التي يفرضها المجتمع ويمجدها ويفرض على الذكر التحلي بها حتى يكون "رجلًا حقيقيًا"، وتعمل على تعزيز هيمنة الرجل والتقليل من قيمة المرأة.

ومن هذه الصفات: القوة المفرطة وقلة العاطفة والاكتفاء الذاتي والهيمنة والعدوانية، ووفقًا للقيم الذكورية التقليدية السامة، فإن الذكر الذي لا يظهر ما يكفي من هذه الصفات قد لا يكون رجلًا.
إن الرجل الناضج هو الذي لا يفصل بين نفسه وجسده، ويحس في أعماقه أنه شيء واحد.. الذي لا يشعر أنه أقل من ذلك الرجل الوسيم ذي العضلات الذكورية الذي يطل عليه كل يوم من شاشة التليفزيون.
إنه الرجل الذي تصالح مع نفسه وجسده وتآلف مع جميع أجزائه الذكرية والأنثوية فلم يعد يخجله أن يبكي تأثرًا ولم يعد يخفي رقته وحنانه وإنسانيته خوفًا من أن يتهم بأنه ليس رجلًا، أو بأنه امرأة.

نوال السعداوي، الرجل والجنس
تأليف زائر

جردوق

Jrdo9
كلمة تونسية
جردوق
الضرب بالكف على الوجه
تأليف زائر
سجل الدخول للإستمرار